سفارش تبلیغ
صبا

العوامل الهامة للحرب اللینة

 

على عکس ابن، ونحن نعتقد أن الحرب الناعمة هی مسألة بسیطة وتافهة! لکنه أکثر تعقیدا من الحرب الباردة أو الحرب الصعبة: ضحایاه ملیون، وقادته هم على رأس الاحتیاطی الفدرالی! یکفی أن یشعر الناس بعدم وجود نفسیة اجتماعیة: إما أنهم یشعرون بالإحباط أو التجویف، یذهبون بسرعة إلى تعاطی المخدرات وشرب الکحول والمسائل الکحولیة لنسیان هذا الحزن الکبیر. ونتیجة لذلک، الإدمان أکثر من 40 فی المئة! وهذا یعنی، عملیا 40? من القوة النشطة للمجتمع، والتی یمکن أن یکون من الصعب قتال الجنود، یتدفقون مع خدعة. وکثیر منهم یعانون من الموت المبکر فی أقصى الحدود، والأهم من ذلک أنهم یشارکون مع 60? من الباقین. هذا هو السبب فی أن المدربین لکرة القدم ینصحون: یوصی لاعبو کرة القدم الإیرانیون: لا تشرب أو تشرب لتناول مشروب. فی حین أن المربین المستوحاة من الغرب والمستعمرین، على العکس من ذلک، یوصی بأن کل سباق خارج البلاد یثیر درجة من الإدمان. بعضهم لا یستطیع، بسبب ذلک، أن یتمکنوا من العودة إلى وطنهم، إما أن یصبحوا لاجئین، أو یبیعون أنفسهم للمعارضین الإیرانیین. هذه الرسومات، من قبل مدرب واحد أو لوحة کرة القدم! لم تصمم وتنفذ، ولکن مصممة وبدعم من الولایات المتحدة وإسرائیل ورد فعل عربی. عندما لا تقدم الولایات المتحدة تأشیرة ل: الریاضیین الإیرانیین، انها لیست مجرد خسارة للفریق الإیرانی، ولیس هناک اکتئاب فی اللاعبین. ویجب أن تکون قویة جدا، وأن یکون لها معنویات عالیة لمراقبة قواعد الجمهوریة الإسلامیة، وأنها لن تکون أعداء فی حرب لینة. عندما لا تواجه اللاعبین الإسرائیلیین، فقط الاعتقاد فی الله یمکن أن تبقی هؤلاء الریاضیین: فشلت الأبریاء. عندما الاتحادات الدولیة فی: جمیع الألعاب العالمیة تضع إیران فی مجموعة الموت لتصبح المباراة الأولى فی المباراة الأولى، کیف یمکن للمرء أن تأخذ على التزام وأخلاقیات ریاضی؟ إلى أین أنت ذاهب للفوز بجمیع المباریات! تحدید أی لاعب یجرؤ على التخلی عن الأرض، والوقوف إلى الصلاة؟ عندما یتعلق الأمر حداد الإمام الحسین، فی یوم عاشوراء فی الملعب، سیتم معاقبة فیسا راسا وغرامة، کم هو سهل: نحن نعتقد أن الریاضة لا ینبغی أن تکون سیاسیة؟ عندما یتعلق الأمر بمنع إدراج النساء المحجبات فی الألعاب، وتغییر القواعد فی عیبهن، هل یرغبن فقط فی: إسقاط براءة بناتنا والنساء وإعطائهن البغایا من أجل أنفسهن: مدرباتهن لجعل ولذلک، فإن الحرب اللینة فی الألعاب الریاضیة وغیر الریاضیة تتطلب میزانیات کلیة وتخطیط دقیق وفعال: فقط البعوض، مثل آل سعود و آل خلیفة، هم المسؤولون. قد لا یبدو أنهم یحاربون سیاسیا مع الإسلام، ولکن باسم مکافحة إیران، هم یفعلون ذلک أقل. آل سعود هو خادم الحرمین، ولکن میزانیة جمیع الأقمار الصناعیة المضادة للموت والقذرة هی: لا یمکن برمجة أی میزانیة. فی العدید من المسابقات، وعدوا بشراء لاعب أو عقد لعبة للعب لاعبین الإیرانیین أخف وزنا! على الرغم من أنها لا تقبل ذلک فی وقت لاحق، أو أنها وضعت شرطا کبیرا لذلک. وإصدار الریاضیین والشباب مع الوعد بمؤثرات جنسیة ونفسیة مجانیة، لا یسمحون بدفاع حقیقی فی الألعاب والوظائف. وکما یقول الإیرانیون، فإن الشباب یحصلون على الهواء من خلال دعایة الأقمار الصناعیة التی تدعم المملکة العربیة السعودیة، ویرید الجمیع الذهاب إلى الحدود، حتى یتمکنوا من: التخلص من السکان الأصلیین! ولکن نفسه! ترید عائلتک وعائلتک لتکون نظیفة  ! ادامه مطلب...


تاریخ : چهارشنبه 96/12/2 | 10:0 عصر | ماهین نیوز : پایگاه خبری بین المللی | نظر